اضرار الكركم .. 5 أضرار خطيرة للكركم على صحتك وكيف تتجنبها ؟

اضرار الكركم .. 5 أضرار خطيرة للكركم على صحتك وكيف تتجنبها ؟

يمكنن الحديث طويلاً عن الفوائد الصحية لكثير من التوابل والأعشاب المختلفة ولمعرفة فوائد الكركم يمكنك التوجه إلى مقال فوائد الكركم ، إلا أنه من الضروري دائماً التعرف على الَأضرار والآثار الجانبية عن كلاً منها لتتجنبها، وعلى هذا الأساس نستعرض اليوم أبرز اضرار الكركم الذي شاع استخدامه كأحد التوابل الهامة في المطبخ، لتتعرف على حجم الضرر الذي عليك بتجنبه عند استخدامك للكركم فيما بعد.

الكميات المُوصى بها عند تناولك الكركم

على سائر الكثير من البهارات تحتاج دائماً إلى الاعتدال في استخدامه سواء خلال إضافته إلى الأطعمة أو عبر تناوله كأحد المكملات، مع العلم أنه من المفضل ألا يزيد معدل استخدامك للكركم عن 2.5 غرام فقط يومياً، مع العلم بضرورة اتباع الكميات المحددة منه إذا ما استخدمته كأحد المكملات فسيكون من الأفضل اتباع التعليمات المتواجدة على العبوة في تلك الحالة.

أبرز اضرار الكركم

قد يتسب التناول المتزايد لمكملات الكركم المركزة على نحو خاص في عدد هائل من الَأضرار والمضاعفات التي تمثلت في التالي:

  1. تكوين حصوات الكلى:

قد تزداد فرص التعرض للإصابة بحصوات الكلى بفضل تناولك للكركم لأنه يحتوي على نسب كبيرة من الأكسالات، وهي تلك التي ترتبط بالكالسيوم لتتسبب بشكل مشاكل مع تشكل الحصوات صعبة التفتت.

  1. يُحفز الإصابة بنقص الحديد:

من الأعراض الجانبية عن تناولك للكركم دوره من تثبيط عملية امتصاص الحديد بنسبة 20 إلى 90%؛ لذا إذا ما كنت تعاني فعلياً من نقص الحديد عليك بالامتناع التام عن تناوله، أما إن كنت في عرض للإصابة به سيكون من الأفضل إذا ما قللت استخدامك وتناولك للكركم.

  1. اضطرابات بجهازك الهضمي:

التناول المُفرط من شأنه التسبب في حدوث التهابات بالمعدة والتي ترتبط بحدوث التشنجات والآلام المزعجة، وللبعض قد يتسبب الكركم في الإصابة بالإمساك والغثيان لما يتواجد به من مادة تعرف بـ”الكركمين” وهي تلك التي تتسبب في تهيج الجهاز الهضمي، ولا ننسى مشاكل الحموضة التي تنتج بفعل تحفيزه الزائد في إنتاج المعدة لتلك الأحماض.

  1. التسبب بالحساسية:

قد لا يكون هذا نادراً ولكن بعض الأشخاص قد يعانون من الحساسية تجاه أياً من المواد المتواجدة في الركم، بالتالي تظهر أعراض تلك الحساسية إذا ما تناولت حتى الكميات القليلة منه وتتمثل في ظهور طفح جلدي أو الشعور الشديد بضيق في التنفس.

  1. زيادة سيولة الدم:

احتواء الكركم في الأساس على الخصائص المميعة للدم قد يكون لها الأثر الأكبر في زيادة معدلات النزيف جراء فقدان كميات هائلة من الدماء، بالتالي من الأفضل إذا تجنب تناول الكركم أو استخدامه بشكل تام إن كنت تتناول أي أدوية لسيولة الدم حتى لا تحدث مثل تلك المضاعفات الخطيرة.

المزيد من مضاعفات الكركم

  • من المُحتمل أن يتسبب في الإصابة بخلل ما في أياً من وظائف الكبد.
  • قد يكون له دور في انخفاض ضغط الدم.
  • قد يتسبب كذلك في زيادة التشنجات أو التقلصات المختلفة التي تصيب المرارة.
  • بالنسب للنساء قد يعرضك للمعاناة من الغزارة في الدورة الشهرية.

نصائح لتجنب اضرار الكركم

  • سيكون من الأفضل ّإذا تجنب تناول أو استخدام مكملات الكركم لأنها تحتوي على نسب مُركزة منه لذا قد تتعرض لمخاطره السابقة بشكل أكبر.
  • لابد من التمعن في اختيار أفضل أنواع الكركم من حيث الجودة، لأن إَضافة أي مواد حافظة أو غيرها.
  • عليك بالامتناع عن تناول الكركم على مدار أسبوعين تقريباً إن كنت في صدد الخضوع لعمليات جراحية، وذلك حتى لا تتعرض للإصابة بنزيف خلال أو بعد إجراء العملية.
  • بالنسبة لحالات المصابة بالأمراض التالية “السكري، أمراض الدم، سرطان الثدي، ارتجاع المريء” وغيرها لابد من تجنب تناول الكركم حتى لا يزيد من حدة المرض.

لمعرف المزيد من الفوائد والمعلومات تابع مقالات قسم أعرف أكتر

لمعرفة المزيد عن نبات الكركم 

44 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.