كيف تكون محاسبًا ناجحًا

كيف تكون محاسبًا ناجحًا

مفهوم المحاسب

يعداد (اللغة الإنجليزية: محاسب) ؛ الشخص الحائز على مؤهلات تمكنه من إدارة دفاتر المحاسبة ومراجعتها وتحليلها الفواتيركما يهتم باستخدام البيانات المالية في إعداد التقارير السنوية مما يساهم في اتخاذ القرارات بشأن فرص الاستثمار.[١] معروف أيضًا يعداد هذا هو الشخص المهتم بفحص الحسابات المالية ، كما يساهم في حفظها.[٢] يمكن أن يعرف يعداد أيضًا كموظف يدرس سجلات الأموال المدفوعة والمستلمة والمستحقة على المؤسسات أو الأفراد.[٣]

كيف تنجح في مهنة المحاسبة

الادراك يعداد أن تكون ناجحًا في مهنة محاسبة تعتمد على تميزها بمجموعة من الصفات والمهارات والوظائف مما يساعد على تحديد طبيعة أهميتها بداخلها بيئة العملفيما يلي معلومات عن هذه الأمور:

مهارات المحاسبة الناجحة

يتميز المحاسب الناجح بالعديد من المهارات الأساسية وهي:[٤]

  • معرفة في رياضيات: إنها واحدة من أهم المهارات التي يجب أن يجيدها المحاسب ؛ يعتبر التعامل مع العمليات العددية مثل الضرب والطرح والجمع والقسمة والكسور والنسب من الأمور الضرورية التي تساهم في حل المشكلات المحاسبية.
  • الاهتمام بالتفاصيل: هي قدرة اهتمام المحاسب على التركيز على الأشياء الصغيرة مما ينتج عنه تقليل حدوث الأخطاء عند التعامل مع معاملات محاسبية خاصة لدى العملاء.
  • القدرة على الحفظ: إنها المهارة التي تعتمد على قدرة المحاسب على حفظ المفاهيم والصيغ المحاسبية ، وتتحسن هذه المهارة من خلال العمل المستمر في المحاسبة ؛ يصبح المحاسب أكثر قدرة على حفظ هذه المفاهيم.
  • بحث: وهي من المهارات التي تساعد المحاسب في الحصول على إجابات حول المشاكل التي يواجهها ، كما أن البحث لا يعتبر مهارة أو مهمة صعبة ؛ لذلك ، من الممكن تنفيذه باستخدام شبكة. إنترنت.
  • المهارات البشرية: إنها إحدى المهارات التي تعتمد على وجود أساليب ناجحة في التعامل مع العملاء ؛ تميز المحاسب بشخصية طيبة تساهم في تعزيز ثقة العملاء به. مثل معظمهم ، تميل إلى التعامل عاطفيًا مع الأمور المالية الشخصية ؛ لذلك ، من المهم أن تكون المهارات البشرية السائدة في المحاسب رصينة. والدبلوماسية.
  • البلاغة: إنها المهارة التي تتعلق بقدرة المحاسب على التحدث عن عمله. من المهم أن تكون دقيقًا ومحددًا ، حتى تتمكن من التحدث بوضوح واحتواء الكثير من المعلومات بعيدًا عن أي غموض.
  • مهارات الكتابة: إنها إحدى القدرات الشخصية للعداد التي تعتمد على التنشيط اتصال مكتوبة ؛ المحاسب لديه مجموعة من التحليلات والأفكار التي يحتاج إلى تدوينها ؛ لذلك ، من الضروري أن تكون قادرًا على استخدام أسلوب معين في الكتابة ؛ من أجل المساعدة في عرض القضايا المحاسبية بوضوح.

خصائص المحاسب الناجح

تعتمد شخصية المحاسب الناجح على العديد من الخصائص أهمها:[٥]

  • النزاهة والصدق: اثنان من أهم خصائص المحاسب الناجح ؛ يتحمل المحاسبون مسؤولية خاصة للإشراف تقارير مالية تحتوي على حسابات مصرفية وأموال واستثمارات مختلفة ؛ لذلك من المهم أن يكون المحاسب أمينًا وجديرًا بالثقة مما يساعد على حماية المنشأة التي يعمل بها من السرقة.
  • خبرة احترافي: إنها معرفة المحاسب بالمهارات المحاسبية الأساسية ، ومن المهم أيضًا أن يكون قادرًا على التعامل معها الكمبيوتر؛ لذلك يمكنك التفاعل مع التطبيقات الخاصة في المحاسبة مثل جداول البيانات.
  • قيادة: وهي من الخصائص التي تعتمد على دور المحاسب في القيادة فريق عمل، أو الإشراف على المشروع ضمن سياسات المنشأة ؛ لذلك ، من المهم للمحاسب أن يكون لديه القدرة على التواصل بشكل فعال وحل النزاعات حتى ينجح في هذه الوظيفة.

أهمية المحاسب الناجح

يعد اليمين محاسبة في جميع أنواع المنشآت ، يعتبر من أهم الإدارات الوظيفية ؛ لذلك فإن المحاسب مهم وفعال في بيئة العمل ويتلخص في النقاط التالية:[٦]

  • تنظم القوائم المالية: وهي من أولى مهام المحاسب التي تعتمد على دوره في حفظ وتنظيم السجلات المالية ، وغالباً ما يتم استدعاء المحاسب عند أداء هذه المهمة (محاسب) ؛ لأن مساهمتك في تنظيم السجلات والمعاملات توفر الوقت للمديرين وأصحاب الأعمال مما يساعد على معرفة قيمة المكاسب أو الخسائر الخاصة في العمل.
  • أتم عملية الدفع الضرائب: وهي من المهام الرئيسية المرتبطة بأهمية تواجد المحاسب في بيئة العمل ؛ يُطلب من أصحاب العمل دفع الضرائب شهريًا ، ويرتبط دور المحاسب هنا بإعداد الإقرارات الضريبية ، وتقديم الأفكار والاقتراحات حول التعامل مع الضرائب الخاصة في بيئة العمل.
  • المساهمة في توفير الوقت: دور المحاسب مهم في توفير الوقت لأصحاب العمل مما يؤدي إلى تقليل قلق المديرين في متابعة السجلات المحاسبية أو التواريخ الضريبية التي يهتم المحاسب باتباعها.

تاريخ مهنة المحاسبة.

عودة تأسيس أول نقابة خاصة للمهنة محاسبة حتى عام 1887 ، والمعروفة باسم الرابطة الأمريكية للمحاسبين القانونيين ، وتم ترخيص سلطة التحالف المؤقتة لأول مرة في عام 1896 ، عندما حصلت على حساب التكلفة من أهميتها الحقيقية. أثناء الثورة الصناعية نمت مهنة المحاسبة مع تطور الشركات وحملة السندات والمساهمين الذين لم يكونوا من مؤسسي الشركة ، ولكنهم أرادوا ذلك استثمار أمواله معه لتحقيق مكاسب مالية ، وبعد صعود الكساد الكبير وتشكيل لجان الأسهم والقيم طُلب من جميع المؤسسات إصدار تقارير مالية أعدها محاسبون معتمدون ، وفي أوائل القرن التاسع عشر الميلادي ، مع ظهور العديد من الإصلاحات المتعلقة بالكساد العظيم ، كان للمحاسبين مكانة عالية وحصة كبيرة في جميع الأعمال.[٧]

المراجع

  1. “يعداد”و قاموس الأعمال، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  2. “يعداد”و قواميس أكسفورد، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  3. “يعداد”و قاموس كامبريدج، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  4. ألين أوري (10-6-2011) ، “سبع مهارات تحتاجها لتكون محاسبًا ناجحًا”و كليات ومعاهد وجامعات إيفرست، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  5. دي سميث ، “السمات والمهارات والخصائص الشخصية للمحاسب”و كرون، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  6. ماري لورد ، “أهمية المحاسبين: لماذا يجب عليك تعيين واحد لعملك؟”و خدمات استشارية MPM، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
  7. “محاسب – تاريخ”و إنفستوبيديا، تم الاسترجاع 2017/03/28. تم تحريره.
15 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.